الملف الصحفي
كيف يتم التغلب على المياه الجوفيه في المباني السكنيه
27 فبراير 2022 - 26 رجب 1443 هـ( 189 زيارة ) .

تعتبر المياه الجوفيه مشكله خصوصاً في المناطق الساحليه وكثيراً ما يرافقها ملوحه وتتسبب في تآكل الطلاء والخرسانه وتتسبب ايضاً في صدى الحديد مما يقلل العمر الافتراضي للبناء ويجعله في حاله مستمره من الحاجه للصيانه الظاهريه وكذلك الداخليه

ومن اهم الاشارات التي تدل على وجود مياه جوفيه في الارض ما يلي:

1. تكون التربه ذات لون داكن وتكون اشبه بوجود زيت في التربه- وهذا يضهر في الارض قبل البناء-.

2. وجود مستنقعات مائيه في الحي في اماكن متفرقه بالرغم من عدم وجود امطار في فتره قريبه.

3. تآكل الارصفه او عدم استقامتها هو امر يشير الى وجود هبوط بسبب المياه الجوفيه.

4. وجود حفر كثيره في الطرق او سفلته جديده لأكثر الطرق وتحديداً اذا كان الحي من الاحياء التي لم تتجاوز الخمس سنوات.

5. تأكل الطلاء في المباني المحيطه ويظهر ذلك على شكل ملوحه وليس بقعه مائيه ويبتدء من الادوار السفلى ويتدرج للأعلى.

 

الحلول:

قد تكون المشكله سائده في المناطق الساحليه والاوديه غالباً وقد تكون مكلفه في الحل ولكن غالباً ما تكون الحلول موجوده وتضع حد للمشكله ولو على مدى ابعد من عدم المواجهه

ومن الحلول في الحالات البسيطه هو الحفر لمستوى ظهور الماء وسحب المياه ثم التجفيف بمواد حجريه خاصه

اما في الحالات القويه فينصح بالاعمال الخرسانيه والتي يطلق عليها اسم اللبشه وغالباً تكون صبه مدعمه بحديد وفق معايير هندسيه وتغطي كامل الارض مع وجود حوائط خرسانيه على الاطراف ويتم تكسيتها بماده عازله للماء ثم يتم التأسيس عليها.

ويبقى المحيط الخارجي للمبنى هو الذي يواجه المشكله ولكن المبنى يتمتع بالعزل لفترات طويله جداً