كلمة الرئيس

الشيخ : عبد الله دخيل الله المحمدي

لاشك أن للسكن أهمية كبرى , فجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم (( من أصبح آمناً في سربه معافًى في جسده , عنده قوت يومه , فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها )) ونظراً للطلب المتزايد على السكن في المملكة العربية السعودية عموماً ومنطقة مكة خصوصاً فقد حرص المؤسسون للجمعية التعاونية للإسكان بمنطقة مكة المكرمة على إنشاء الجمعية على مبدأ الإسكان التعاوني ليتعاون الجميع وتتظافر جهودهم على المساهمة في حلول الإسكان في كافة جوانبه كما عمل مجلس الإدارة على خطة إستراتيجية للجمعية تنص رؤيتها على أن تكون الجمعية المنشأة الأولى في البناء المؤسسي والنظام الإلكتروني وحاضرة بقوة في حلول الإسكان ونصت رسالتها على تأمين السكن الإقتصادي بتصاميم مدروسة وتنفيذ احترافي ومصداقية مع العملاء وكما أن من استراتيجياتها بناء التحالفات لإنتاج الوحدات السكنية وتخفيض التكلفة لإنتاج سكن اقتصادي ومن قيمها الجودة بسعر أقل والشفافية والإنتماء .

وذلك فإن الجمعية تسعد بتحالف أي جهة أو شخص يساهم في انتاج الوحدات السكنية أو أي حلول اسكانية من أجل غد مشرق وبناء مزدهر لبلادنا الحبيبة